محليات

30 ألف جرعة لقاح لمواجهة الحمى القلاعية بباتنة

إحصاء 37 بؤرة خلال العام المنصرم

أحصت مديرية المصالـح الفلاحية بولاية باتنة، 37 بؤرة لمرض طاعون المجترات الصغيرة خلال العام المنصرم، حسبما علم من المفتشية الولائية للبيطرة، وحسب ذات المصدر فقد انطلقت حملة لتلقيح الماشية ضد مختلف الأمراض تفاديا لتسجيل مختلف الحالات التي تهدد الثروة الحيوانية بالولايـة، ما يستدعي حسبهم تكثيف عمليات التلقيح تجنيا لإصابة الأبقار والماعز.

الحملة التي انطلقت شهر ديسمبر المنصرم ضد مرض الحمى المالطية سُخر لها 94 بيطري يقومون بزيارة المستثمرات الحيوانية التي يمتلكها الموالون ويعمدون من خلالها على نشر ثقافة صحية لإتخاذ التدابير اللازمة تجنبا لوقوع أمراض محتملة، وحسب المفتشية الولائية للبيطرة وصل عدد جرعات اللقاح ضد الحمى المالطية 30 ألف جرعة للأبقار، كما وقد انطلقت بالتزامن مع حملة التلقيح  حملة أخرى ضد داء الكلب، في انتظار استكمال عمليات  تلقيح  لطاعون المجترات الصغيرة والتي من المحتمل البدء فيها شهر فيفري المقبل، حيث تم تسخير 700 ألف جرعة لقاح، ووفقا لذات المصالح الأمراض التي تستهدف الثروة الحيوانية بالنسبة 4000 مربي لا تشكل تهديدا لنسف رؤوس الماشية والأبقار بالنظر للاحتياطات والتدابير اللازم اتخاذها من قبل الجهات المعنية، فضلا عن حملات اللقاح التي يعاود انطلاقها كل ستة أشهر، ما يسمح حسب ذات المصالح بنشر ثقافة وقائية بين موالي الولاية سيما وأنهم يتحصلون على شهادات تلقيح تسمح لهم الاستفادة من مادة الشعير المدعم الذي يصل سعره إلى 1500دينار جزائري للقنطار الواحد بالنسبة لأصحاب رؤوس الأغنام فيما يستفيد مربو الأبقار من مادة النخالة المدعمة باعتبارهم منتجي الحليب الموجه إلى الملبنات.

وأشارت ذات المصالح إلى ضرورة التوجه إلى الجهات المعنية لتأمين الجرعات اللازمة لتلقيح الماشية والأبقار بالنظر إلى توافرها بشكل يسمح وحماية الثروة الحيوانية من الأمراض المهددة لها في كل موسم.

حفيظة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق