ثقافة

كتاب جماعي في إطار البحث العلمي حول موضوع صعوبات التعلم الأكاديمية
مشروع فلسطيني جزائري بطعم العالمية

يعتزم كل من مركز السّنابل للدراسات والتراث الشّعبي بفلسطين، ومخبر التّطبيقات النّفسية في الوسط العقابي، بجامعة الحاج لخضر “باتنة 1″، إعداد كتاب جماعي دولي بعنوان: (“صعوبات التعلم الأكاديمية” المفهوم، العوامل، التشخيص والعلاج)، وذلك بمساهمة مجموعة من الباحثين والأكاديميين وأساتذة الجامعات من مختلف دول العالم، حيث يشرف على هذا الكتاب كل من الدكتور إدريس جرادات من الجانب الفلسطيني المنظم لهذا المشروع، والدكتور أمزيان وناس مدير المخبر سالف الذكر بجامعة باتنة 1، كما يرأس اللجنة العلمية لهذا الكتاب الدكتور جمال بلبكاي من المدرسة العليا لأساتذة التعليم التكنولوجي بولاية سكيكدة.
وأطلق منظمو هذه المبادرة الفريدة من نوعها دعوة للباحثين المختصين، وللمهتمين بالبحث العلمي في مجال “العملية التّعليمية” للمساهمة في إثراء هذا العمل، وذلك من خلال إعداد البحوث والدراسات حول الموضوع الذي يتناول القراءة، والكتابة، والحساب كمهارات أكاديمية تشكل أحد المحاور الأساسية المهمة لصعوبات التعلم، علما أن الكتاب يهدف إلى كيفية تشخيص، واستراتيجيات علاج صعوبات التعلم الأكاديمية، وتوجيه المعلمين والقائمين على التدريس إلى ضرورة الاهتمام بعلاج صعوبات القراءة، والكتابة، والحساب، وبهذا يتوقع أن يساهم هذا الكتاب المبني على جمع دراسات علمية لباحثين من مختلف أنحاء العالم حول موضوع صعوبات التعلم الأكاديمية في تحقيق الجودة التعليمية.
وقد حددت ذكرى يوم الأرض الفلسطينية 30 مارس 2019 كآخر أجل لاستلام ملخصات المساهمين، ويوم 16 أفريل 2019 ذكرى الأسير الفلسطيني، ويوم العلم في الجزائر كآخر أجل للرد على الملخصات من طرف اللجنة العلمية لهذا الكتاب، كما حدد يوم 15 نوفمبر 2019 المصادف لذكرى إعلان الاستقلال الفلسطيني على أرض الجزائر كآخر أجل لإرسال البحوث كاملة، وسيصدر هذا الكتاب عن دار مؤسسة الوراق للنشر والتوزيع بعمان، الأردن، بترقيم دولي.
تقي. غ

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق