محليات

390 مكتب دراسات بباتنة يعاني من شبح الإفلاس

في ظل الأزمة الصحية وغياب المشاريع

كشف رئيس المجلس المحلي لهيئة المهندسين المعماريين بولاية باتنة، لـ”الأوراس نيوز” أن أزيد من 390 مكتب دراسات للهندسة المعمارية يعاني من شبح الإفلاس وهذا راجع أساسا لغياب المشاريع خاصة في الآونة الأخيرة بسبب الظروف التي تمر بها البلاد في ظل الأزمة الصحية.

وحسب ذات المتحدث، أن المجلس المحلي خصص مبلغ مالي قدره 100 مليون سنتيم سيتم توزيعها على المهندسين الذين يمرون بظروف صعبة بسبب الضائقة المالية الني فرضها فيروس كورونا المستجد، كما هذه الظروف الصعبة التي ألقت بظلالها على المهندسين المعماريين راجع أيضا إلى زيادة عدد المهندسين المعماريين الجدد، مضيفا في الشأن نفسه أن 60 بالمائة  إلى 70 بالمائة من مكاتب الدراسات ستعلن إفلاسها قريبا كون أن المشاريع غير موجودة أصلا وزيادة عدد المهندسين المعماريين أزم الوضع أكثر فأكثر.

جدير بالذكر أن الإعانات التي ستقدم لأصحاب مكاتب الدراسات ستقدم لهم من طرف المجلس المحلي لهيئة المهندسين المعماريين وستكون في سرية تامة حفاظا على هيبة المهندس الذي يعاني من الضائقة المالية خاصة وأن البلاد تمر بظروف صعبة.

سميحة. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق