وطني

4 سنوات سجنا نافذا في حق والي العاصمة الأسبق عبد القادر زوخ

أدانت محكمة تيبازة الابتدائية علنيا حضوريا يوم أمس الثلاثاء المتهم عبد القادر زوخ، والي العاصمة الأسبق بـ4 سنوات سجنا نافذة بتهم فساد تتعلق بمنح إمتيازات لرئيس منتدى رؤساء المؤسسات الاسبق علي حداد.

كما أدانت المحكمة عبد القادر زوخ المدان سابقا في قضيتي فساد أخريتين وتم إدخاله السجن بـ1 مليون دينار غرامة مالية وإقصائه من ممارسة وظائف سامية أو الترشح لمنصب سياسي لمدة ثلاث سنوات بعد نفاذ العقوبة.

وجرت أطوار المحاكمة يوم 8 ديسمبر الجاري أين إلتمست النيابة 10 سنوات سجنا نافذة و واحد مليون غرامة لجنحتين تتعلق بـ” اساءة استغلال الوظيفة “و “منح إمتيازات غير مبررة للغير” لصالح علي حداد الذي مثل أمام هيئة المحكمة بصفته شاهد.

وفي حيثيات القضية، تسبب فساد المتهم في “خسارة كبيرة للعقار الفلاحي والصناعي والسياحي وكذا خسائر مالية معتبرة للخزينة العمومية” حيث أثبتت تحقيقات المفتشية العامة للمالية عن وجود خروقات ومخالفات صريحة لقوانين تسيير أملاك الدولة والاستثمار في تسعة ملفات “استثمارية” ظهرت فيما بعد أنها مشاريع وهمية لم يجسدها علي حداد على أرض الواقع.

وكانت محكمة تيبازة قد أدانت والي العاصمة الأسبق في قضيتي فساد اخريتين متفرقتين، لكل واحدة منهما، بـ5 سنوات سجنا نافذة وواحد مليون غرامة مع مصادرة جميع أملاكه وإيداعه السجن خلال جلسة المحاكمة.

وتتعلق القضيتين بتهم فساد هي الأخرى على علاقة بأفراد كل من عائلة المدير العام الأسبق للامن الوطني عبد الغاني هامل وكذا رجل الأعمال محي الدين طحكوت وأفراد من عائلته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق