ثقافة

43000 هكتار من الغابات تلتهمها النيران كل عام في الجزائر

تتلف الحرائق في الجزائر كل عام أكثر من 34000 هكتار من الغابات مهددة بذلك السلامة البيئية والمحيط خاصة في شمال البلاد حسب مسؤول في المديرية العامة للغابات.
وقال مدير حماية النباتات والحيوانات في المديرية العامة للغابات عبد القادر بن خيرة بان الجزائر ” شأنها في ذلك شأن البلدان الأخرى في حوض البحر الأبيض المتوسط تسجل احتراق وإتلاف مساحة وسطية من الغابات تبلغ 34 ألف هكتار عبر كل مناطق البلاد”، مشيرا إلى أن الجزائر تسجل سنويا 3000 حريق.
وأكد ذات الخبير بان التدهور المستمر للثروة الغابية يهدد سلامة البيئة في الشمال واستقرار المناطق الريفية مما يؤدي إلى تقليص فرص حماية الأراضي ضد الكوارث الطبيعية مثل الفيضانات والانهيارات الأرضية وترسب الطمي من السدود “.
وأكد بن خيرة أنه في هذه الحالة، “يتم القيام بعمليات التوعية والوقاية والتدخل للحفاظ على تراث الغابات، مشيراً إلى أن إدارة الغابات “تحاول تحسين تسيير أكثر فاعلية لحملات الوقاية والسيطرة من خلال استغلال الخبرات الوطنية والدولية “.
وفي هذا الصدد، شدد على الحاجة إلى استخدام “الوسائل الحديثة في إدارة حرائق الغابات، لاسيما مجال التنبؤ بالمخاطر والحراسة موازاة مع ارتفاع مستمر في عدد الحرائق الناتج أساسا عن التقلبات الجوية”.
واستعرض بالمناسبة الإستراتيجية التي أعدتها مديريته في هذا المجال والتي تقوم على تعزيز آلية الرقابة ومكافحة الحرائق عن طريق إنشاء أعمدة متحركة غابية، وتنقيح نظام الحماية والتكيف معه في ظل التغيرات الجديدة التي يعرفها المناخ حاليا.
وأعلن بن خيرة أن إدارة الغابات بالتعاون مع الديوان الوطني للأرصاد الجوية ووكالة الفضاء الجزائرية تخطط لإنشاء “مؤشر لحالة الطقس والغابات” وإنشاء “خريطة مخاطر حرائق الغابات”.
يشار إلى أن الثورة الغابية بالجزائر تغطي مساحة إجمالية تفوق أربعة ملايين هكتار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق