محليات

44 مليـار لرفع الغبن عن قاطني “المعذر” بالجزار

بعد رفع مطالبهم لوالي الولايـة

يرتقب أن يتم خلال الأيام القليلة المقبلة تدعيم منطقة المعذر بالجزار وما ينضوي تحت لواءها من مشاتي بعديد المشاريع التنموية وعلى رأسها ربط المنطقة بالغاز الطبيعي والماء الشروب، حيث يأتي ذلك في إطار البرنامج الولائي المسطر لدفع عجلة التنمية في الولاية واستجابة لمطالب السكان عبر مختلف دوائر وبلديات هذه الأخيرة.
وفي السياق ذاته أعطى والي ولاية باتنة عبد الخالق صيودة تعليمات استعجالية لتسجيل عديد المشاريع التنموية لفائدة سكان منطقة المعذر بالجزار، تمثلت في الربط بالغاز الطبيعي لفائدة 1600 عائلة بغلاف مالي قدر بـ40 مليار سنتيم، إضافة إلى تدعيم المنطقة بمشروع تحويل المياه من سد الحامة المتواجد على مستوى بلدية عين آزال بولاية سطيف إلى منطقة المعذر بالجزار بغلاف مالي قدر ب 4 مليار سنتيم، وذلك لفائدة 4000 ساكن، كما يرتقب أن تستفيد المنطقة من خلال المخطط الولائي التنموي من مشاريع أخرى وعلى رأسها إعادة الاعتبار لشبكة الطرقات والمسالك وتهيئتها.
كما يرتقب أن يشرف والي ولاية باتنة على إعطاء إشارة الانطلاق لهذه المشاريع التنموية التي من شأنها دفع عجلة التنمية في المنطقة وبعث الحياة فيها خلال الأيام القليلة المقبلة، وذلك استجابة لمطالب السكان الذين طالما رفعوا نداءاتهم المتكررة للسلطات المحلية من أجل تدعيم منطقتهم التي تضم أزيد من 13000 ساكن بالمشاريع التنموية وذلك بهدف تحسين واقعهم المعيشي.

إيمان. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق