دولي

5 قتلى جراء هجوم فيينا من بينهم المنفذ

الداخلية النمساوية...

أعلنت وزارة الداخلية النمساوية أن حادث إطلاق النار وسط العاصمة فيينا الذي وقع مساء أمس الأول أسفر عن مقتل 5 اشخاص حتى صباح أمس، حيث جاء ذلك وفق تصريحات لوزير الداخلية النمساوي كارل نيهامر، نقلتها وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية.

وأوضح نيهامر أن القتلى الخمسة بينهم منفذ الهجوم، ولقى مصرعه برصاص الشرطة، مضيفا أن من بين القتلى رجلين وسيدتين، ماتوا جميعا متأثرين بإصاباتهم، ويشار أن مصادر بالشرطة النمساوية تحدثت فور وقوع إطلاق النار عن مقتل 7 أشخاص.

من جانبها، أكدت خدمة مستشفيات فيينا وجود 17 مصابا يتلقون العلاج، بينهم 7 يعانون من إصابات تهدد حياتهم، كما أشارت، في بيان، أنّ الإصابات تتراوح بين الأعيرة النارية والقطع الغائر.

وفي السياق، أوضح وزير الداخلية النمساوي أن التحقيقات تشير إلى أن منفذ الهجوم من أنصار تنظيم داعش الإرهابي.

وأدان الأزهر و4 دول عربية، الهجوم المسلح الذي وقع قرب كنيس يهودي وسط العاصمة النمساوية فيينا، حيث جاء ذلك وفق بيانات صادرة عن وزارات الخارجية في مصر والسعودية والإمارات والأردن، وشيخ الأزهر أحمد الطيب، غداة هجوم مسلح أسفر عن مقتل 5 أشخاص وإصابة آخرين.

وأدان شيخ الأزهر أحمد الطيب، في بيان، الهجمات الإرهابية التي وقعت في أماكن متفرقة بالعاصمة النمساوية، كما قال الطيب أن قتل نفس واحدة هو قتل للإنسانية جمعاء، وحق الإنسان في الحياة من أسمى المقاصد في جميع الشرائع والقوانين.

ودعا الطيب كافة الهيئات والمؤسسات الدولية أن تقف صفا واحدا في وجه الإرهاب، وأن يتضامن الجميع من أجل نشر السلام في ربوع العالم ودحض العنف والكراهية، فيما أعربت الخارجية المصرية في بيان، عن بالغ إدانتها للحادث الإرهابي وتضامنها مع حكومة وشعب النمسا في هذا الموقف الغاشم.

وجددت مصر التأكيد على رفضها القاطع لكافة أشكال العنف والتطرف، ومطالبتها بضرورة تكاتُف وتكثيف الجهود الدولية من أجل التصدي للإرهاب، فيما أدانت الخارجية السعودية بشدة، في بيان، الهجوم الإرهابي الذي وقع وسط فيينا.

وأكدت المملكة تضامنها مع النمسا في اتخاذها لكافة الإجراءات الكفيلة بحفظ الأمن وحماية الآمنين من نزعات التطرف وأعمال الإرهاب والعنف بكافة أشكالها، وبدورها، أعربت الخارجية الأردنية في بيان، عن إدانتها واستنكارها الشديدين للجريمة الإرهابية في فيينا، وتضامنها مع النمسا في مواجهة العنف الأعمى والإرهاب الذي يستهدف استقرار البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق