ثقافة

5 ولايات تشارك في تظاهرة “Cineversity” بالمسرح الجهوي باتنة

في طبعتها الثانية لهذا العام

شهدت الطبعة الثانية لتظاهرة Cineversity هذا العام مشاركة مميزة من مختلف ولايات الوطن بعدما اقتصرت في طبعتها الأولى على المشاركات المحلية، حيث فتح نادي سينميديا أبواب المشاركة أمام المحترفين والهواة الشباب عشاق الفن السابع لإبراز مواهبهم وقدراتهم في المجال السينمائي.

هذا وعرفت هذه الدورة مشاركة كل من ولاية خنشلة، عين الدفلى، عنابة ومسيلة بالإضافة إلى ولاية باتنة بعملين أين عرفت الفترة الصباحية عرض الأعمال الستة المشاركة وهي أفلام قصيرة مختلفة حملت بين الروائي والخيالي والانيمي، في حين عرفت الفترة المسائية مناقشة عامة حول الأفلام مع المخرجين والممثلين رفقة جمع من الطلبة الذين قدموا من مختلف ولايات الوطن.

 

ـــــــــــــــــــــــــــ

تغطية / فوزية قربع

ــــــــــــــــــــ

حيث تميز يوم العرض بتقديم أبرز الافلام المشاركة وهي BLUE LOVE، STAY، ILLUSION، NADA MOON، وكذا فيلم NOTA وفيلم كاين ولا مكانش من ولاية عين الدفلى.

هذا ومن بين الأفلام القصيرة التي عرضت يوم أمس على هامش انطلاق تظاهرة سينفرسيتي بالمسرح الجهوي بباتنة، فيلم BLUE LOVE للمخرج عمار نبي من ولاية المسيلة، المستوحى من أحداث واقعية من خلال موضوع الحوت الأزرق الذي التهم العشرات من الضحايا، حيث انطلق الفيلم في بدايته على حكاية غرامية بين فتاة وشاب عبر منصات التواصل الاجتماعي حتى بلغت ذروة الإدمان لتنتهي في الأخير بمأساة عندما يطلب الفتى من الفتاة الالتحاق بها في العالم الآخر وهو ما يدفعها للانتحار، حيث يتناول هذا الفيلم من خلال أحداثه طرق الإدمان على لعبة الحوت الأزرق بطريقة جديدة ومثيرة استغرقت من المخرج أزيد من ثلاثة أسابيع لتحضيره ناهيك عن العوائق التي تلقاها خلال انجازه، حيث شارك هذا الفيلم في عدة مهرجانات وطنية ودولية أبرزها مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي وكذا مشاركات في كل من تونس والمغرب وفرنسا وعدة بلدان أخرى بالإضافة لمهرجانات وطنية أين نال العديد من الجوائز وهو ما دفع بالمخرج إلى التفكير في انتاجات سينمائية أكثر احترافا مستقبلا.

فيلم الانمي STAY للمخرج بوكاف محمد الطاهر شوقي من ولاية عنابة، من أفلام التحريك بتقنية توقيف الإطار، الوحيد الذي شارك بفيلم الانمي وهي تقنية جديدة في عالم السينما في الجزائر يعتمد على مجموعة كبيرة من الصور ويتناول موضوع البقاء أين نال إعجابا واسعا من قبل الجمهور الحاضر ويعتبر فيلم STAY الذي استهلك أزيد من 7200 صورة وأنتج منذ شهر فقط وشارك في مهرجانين سابقين، مرشحا للمشاركة في مهرجانات دولية أخرى حسبما كشف عنه مخرجه.

يعالج فيلم NOTA من إخراج عماد عمورة وإنتاج نادي سينميديا موضوع الإدمان على المخدرات بطريقة جديدة ومبتكرة من خلال إبراز رؤية المتعاطي لنفسه أي انعكاس المخدرات على المدمن ووجهة نظره من خلال التأقلم والتأثر بها وكيفية التعايش معها حينما يصل لذروة الإدمان والتي تسمى في العامية “نوتة”.

فيلم ILLUSION لمخرجه بودبوز سيف الدين من ولاية خنشلة شارك هو الآخر في فعاليات الطبعة الثانية لتظاهرة سينفرسيتي، ويجمع هذا العمل بين الرعب والإثارة من خلال موضوع شاب يعود مبكرا لإقامته الجامعية بهدف مراجعة الدروس ويدخل في صراعات نفسية عديدة اعتمد المخرج لإبرازها على جانب الإثارة ومشاهد الرعب موظفا بذلك المؤثرات البصرية والصوتية.

هذا وصرح مخرج الفيلم الشاب سيف الدين أنه يطمح للخروج من النمطية التي تطغى على الأفلام الجزائرية من خلال العمل على أفكار جديدة ومتطورة وهذا ما يسعى إليه من خلال هذا الفيلم الذي له مشاركات مختلفة في العديد من الدول والمهرجانات الدولية والوطنية.

من جهته كشف عماد عمورة أن النادي الجامعي Cineversity الذي تأسس بجامعة باتنة 2 ويجمع طلبة من جامعتي باتنة1 و2، يهدف إلى عرض الأعمال السينمائية في الوسط الجامعي والعمل على احتكاك الطلبة مع السينمائيين وصناع السينما وكذا تقريب السينما منهم والسماح لهم بالتكوين في هذا المجال ودخوله من بابه الواسع، وينتظر أن تكون الطبعات القادمة أفضل وأشمل وهذا ما يسعى إليه النادي الذي يحتاج لتمويل لتحقيق أهدافه.

ف. ق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق