وطني

50 اتفاقية تعاون بين الجزائر وإيطاليا

أويحيى دعا لعدم تضخيم ملف "الحراقة"

كشف الوزير الأول، أحمد أويحيى، أن الجزائر تربطها حوالي 50 اتفاقية ثنائية مع إيطاليا، في العديد من المجالات. وأضاف أويحيى، في ندوة صحفية جمعته بنظيره الإيطالي، جوزيبي كونتي، صبيحة يوم أمس، أن الجزائر وإيطاليا بحاجة لتعزيز الشراكة الاقتصادية في مختلف المجالات، إضافة إلى قطاع المحروقات، وهو ما تمت دراسته خلال الاجتماع مع كونتي.
كما أكد المتحدث أن البلدين عازمان على تعزيز العلاقات في المجال الأمني ومكافحة جميع أنواع الجريمة. وعن أبرز الملفات التي نوقشت خلال اللقاء، كشف الوزير الأول أن الملف الليبي أخذ القسط الأوفر من النقاش وذلك بغية مساعدة ليبيا على التوصل إلى حل سلمي يحل الأزمة السياسية فيها، مشيرا أن الوفد الجزائر في ندوة باليرمو سيعمل على إنجاح الحلول.
وعلى صعيد الهجرة غير الشرعية أكد الوزير الأول، أحمد أويحيى، أن الملف لم يأخذ حيزا كبيرا من المناقشات مع رئيس مجلس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، نظرا لقلة عدد المهاجرين الجزائريين غير الشرعيين في إيطاليا.
وأضاف الوزير في ندوة صحفية مشتركة مع نظيره الإيطالي، صبيحة أمس، أن حوالي 40 ألف جزائري يقيمون في إيطاليا بطريقة قانونية، أما المهاجرين غير الشرعيين لا يتجاوز عددهم 900 شخصا، مشيرا أن أغلبهم مغاربة يدعون أنهم جزائريون، لذلك فالنقاش حيالهم لم يأخذ سوى حوالي 10 دقائق من أصل 3 ساعات.
وفي ذات السياق أشار أويحيى، أنه لا يجب تضخيم الموضوع مثلما حدث في زيارة المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، لأن الجزائر تعمل وفق القوانين الدولية وستسترجع أبناءها غير المرغوب فيهم في دول أخرى، وفق ما تقتضيه الأعراف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق