إقتصاد

50 رجل أعمال يفتحون ملف جودة السلع الصينية الموجهة للجزائر

يتنقل وفد من رجال المال والأعمال الجزائريين الحاصلين على مستخرج من السجل التجاري كمستوردين، يضم 50 متعاملا يوم الإثنين المقبل إلى الصين لحضور فعاليات الطبعة الأولى لصالون الواردات الممتد إلى غاية 10 نوفمبر، والذي سيتم خلاله مناقشة إشكالية جودة المنتجات المستوردة من الصين وملف الغش والتلاعب.

وحسبما أوردته غرفة التجارة والصناعة الجزائرية أمس فإن الطبعة الأولى للصالون الدولي للواردات سوف يتم تنظيمها في الفترة الممتدة من 5 الى 10 نوفمبر 2018 بشنغهاي بالصين.

ووفقا لذات المصدر، فإن هذه التظاهرة الاقتصادية تندرج في إطار البرنامج الرسمي لمشاركة الجزائر في التظاهرات الاقتصادية والتجارية المقامة في الخارج لعام 2018، حيث أن المشاركين في هذه التظاهرة يستفيدون من مساعدة صندوق دعم الصادرات FSPE بنسبة 80 بالمائة من تكاليف المشاركة والشحن، كما أكدت غرفة التجارة في بيان لها، أن الشركات الراغبة في المشاركة مدعوة إلى ملء استمارة المشاركة وإعادتها في أقرب فرصة لضمان تنقلها إلى جانب الوفد الذي يضم 50 مستوردا، من أكبر المستوردين من الصين.

ووفقا لذات المصدر فإن هذا الصالون سيشهد حضور الموردين الصينيين ومسؤولين من الحكومة الصينية أين سيتم التطرق إلى ملف جودة المنتجات المصدرة إلى السوق الجزائرية ومدى مطابقتها للنوعية المطلوبة بعد أن أكدت معظم الشكاوى المودعة على طاولة وزارة التجارة والجمعيات المهنية خلال سنة 2018 أن السلع محل الشكوى مصدرها الصين بالدرجة الأولى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق