محليات

615 شخص يغادرون الحجر الصحـــي

سطيف..أم البواقــي وقالمــة

غادر أكثر من 185 شخص مغترب كانوا تحت الحجر الصحي في فنادق ولاية سطيف لمدة أسبوعين نهار الأمس هذه الفنادق بعد نهاية فترة الحجر الصحي دون تسجيل أي إصابات في صفوف هؤلاء الذين تم إجلاؤهم في وقت سابق من دولة تونس في رحلات جوية.

وغادر جميع المواطنين الذين كانوا تحت الحجر الصحي بفنادق الريف وإسعادي بالعلمة وكذا الهضاب بمدينة سطيف فيما تم التحفظ على تسريح باقي المواطنين الموجودين في الفنادق الأخرى وهذا إلى غاية نهار اليوم أو الغد بعد ظهور نتائج التحاليل التي خضع لها المقيمون وهذا للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا.

ووفرت السلطات المحلية حافلات لنقل المواطنين إلى مقرات سكناهم خاصة أن العديد منهم يقطنون في ولايات مجاورة في ظل توقف وسائل النقل عن العمل، فيما أعرب الكثير من المواطنين عن ارتياحهم لظروف الحجر الصحي من خلال توفير كل الإمكانيات والخدمات لراحتهم علما أن هؤلاء سيخضعون لفترة حجر أخرى في منازلهم لمدة لا تقل عن 10 أيام حسب توصيات الأطباء لتفادي التعرض للعدوى.

 

مغادرة 60 شخص من الحجر بأم البواقي

غادر أمس الأول، 60 شخص من المحجور عليهم صحيا  بفندق “الحراكتة” بمدينة عين البيضاء، بعد أن عادوا من تونس يوم 17 مارس الماضي، حيث مكثوا لمدة 15 يوما بفندق “الحراكتة” بمدينة عين البيضاء مع إخضاعهم للفحوصات الطبية بشكل يومي، وكذا إجراء التحاليل الطبية لهم والتي أثبتت عدم إصابتهم بالفيروس، هذا وقد غادر 24 شخص أول أمس إلى محل إقامتهم، ليليها مغادرة الدفعة المتبقية أمس، بعد ثبوت عدم إصابتهم بعدوى فيروس “كورونا”.

 

370 شخص يغادرون الحجر الصحي بقالمة

حول نهار أمس،  ببلدية حمام دباغ بقالمة الرعايا الجزائريين القادمين من الخارج والموضوعين في الحجر الصحي بمركب الشلالة حمام دباغ، أين اشرف والي الولاية بمعية السلطات المحلية على العملية  وإيصالهم إلى بيوتهم بعد انقضاء فترة الحجر والمقدرة بـ15 يوم.

وأفادت مصادر طبية بأنه لم تسجل أي أعراض عليهم أو حالات مشتبه بها، وذلك بعد أن تم وضعهم من طرف المصالح المختصة بعد ما قدموا من تونس  عبر الحدود البرية في الحجر الصحي لمدة 15 يوما بعد قرار غلق الحدود البرية في إطار الإجراءات الوقائية التي أقرتها الدولة من أجل الوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد وقد تم عزل هؤلاء المسافرين الذين وصلوا إلى الجزائر عبر المعبرين الحدوديين “أم لطبول و لعيون” وذلك على مستوى المركب لسياحي حمام الشلالة.

وحسب المشرفين على العملية  فإن هذا الإجراء يندرج في إطار التدابير الاحترازية المطبقة فور وصول المسافرين عبر المراكز الحدودية من أجل تفادي أية عدوى لفيروس كورونا وقد كانت مصالح الولاية قد خصصت العديد من المرافق العمومية التي من شانه استقبال الحالات الموضوعة تحت الحجر الصحية على غرار ثانوية محمود بن محمود بقالمة وثانوية زريمش بحمام ادبغ إلى جانب مركز الراحة للمجاهدين بذات البلدية.

 

رفع الحجر الصحي عن 19 شخصا قدم من تونس ببسكرة

اكدت مصادر مقربة للاوراس نيوز عن شروع المصالح الصحية لولاية بسكرة في رفع الحجر الصحي عن 19 شخصا كانوا قد عادوا من الدولة الشقيقة تونس وتم اخضاعهم للحجر الصحي بمركب سيدي يحي بعاصمة الولاية مدة 14 يوما لتفادي احتمال تفشي عدوى وباء كورونا وفق الاجراءات والتدابير الوقائية التي انتهجتها الدولة، ليتم احضاعهم للرقابة الصحية من خلال أداء فحوص صحية شاملة تؤكد سلامتهم من الاصابة بوباء كورونا “كوفيد 19″، وحسب ذات المصادر فقد تم رفع الحجر عنهم يوم أمس بالتنسيق مع عديد القطاعات المعنية بعد التأكد من سلامتهم من المرض.

 

عبد الهادي. ب/ بن ستول. س/ علاء. ع/ سهيلة .ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق