محليات

62 مليار لبعث الحياة في 48 منطقة ظل بخنشلة

العملية موجهة لبلديات دائرة ششار

كشفت مصالح دائرة ششار جنوب ولاية خنشلة عن إحصائها 48 منطقة ظل عبر بلدياتها الأربعة منها 22 منطقة ببلدية ششار و11 منطقة ببلدية خيران و9 ببلدية جلال و6 ببلدية الولجة، أين سيتم التكفل بهذه المناطق حسب الأولويات والبرنامج والإستراتيجية المسطرة من طرف المصالح الولائية للتكفل بمناطق الظل.

وكشفت ذات المصالح عن تخصيص غلاف مالي تجاوز 61 مليار من أجل التكفل ببعض المناطق حسب الأولوية من خلال تسجيل مختلف المشاريع خاصة ما تعلق بالربط بشبكة المياه الصالحة للشرب وكذا شبكة الصرف الصحي إضافة إلى توسعة شبكتي الربط بالكهرباء والغاز.

مصالح دائرة ششار أكدت أن منطقة ششار تعتبر منطقة فلاحية حيث استفادة من مشاريع تنموية تعمل على تدعيم الفلاحين وتحريك عجلة التنمية بالمنطقة وهذا في إطار صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية، أين تم تسجيل مشاريع خاصة بفتح المسالك الريفية على غرار قرية سيار وبورقاش والزاوية ومزين، إضافة إلى إنجاز آبار ارتوازية وتهيئة مختلف المنابع والربط بالكهرباء الفلاحية وغيرها من المشاريع، كما أكدت ذات المصالح أن الأحياء المسجلة هي الأخرى والمصنف كمناطق ظل استفادة من عديد المشاريع التي ستنطلق خلال الأيام القليلة القادمة بعديد الأحياء.

وأشارت ذات المصالح أن قطاع الشباب والرياضة بدائرة ششار يعرف عجز كبير وذلك بسبب التراكمات السابقة التسيير، حيث أن قطاع الشباب والرياضة سيعرف انجاز بعض المشاريع على غرار تكسية الملاعب الجوارية بالعشب الاصطناعي التي هي في مرحلة التقييم وسيتم تسليمها للشروع في الأشغال إضافة إلى مشروع الملعب البلدي الذي سيشرع في عملية تهيئته قريبا وهو الأمر ذاته بالنسبة لإنجاز مسبح بلدي.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق