محليات

مشروع لغرس نحو مليون و200 شجرة على امتداد 1000 هكتار
بعث الحيــاة في غابـات باتنة المحروقـة

كشفت مصالح الغابات بباتنة، عن برمجة مشروع لغرس حوالي مليون و200 شجرة خلال موسم الخريف في المساحات التي التهمتها النيران في غابات باتنة خلال السنوات الأخيرة وخاصة سنتي 2018 و2019 بعد أن شهدت الولاية عدة حرائق أتت على مساحات شاسعة من الثروة الغابية الموجودة في جبال الأوراس.
ويرتقب أن تمتد عملية التشجير هذه على طول 1000 هكتار وتشمل نقاط غابية عديدة على غرار غابة بني ملول وغابة الأوراس وبني فضالة وبوعريف وكذا غابة بلزمة الممتدة على مساحات شاسعة من تراب الولاية، وذلك بهدف إعادة الاعتبار للغابات المذكورة خاصة بعد موجات الحرائق التي يتزامن حدوثها وحلول كل صائفة حيث تشهد درجات الحرارة في الولاية ارتفاعا كبيرا تصاحبه عدة عوامل مساهمة في اشتعال الحرائق التي لم يتم الكشف حتى الآن عن الأسباب الفعلية التي أدت لاندلاعها.
يذكر أن ولاية باتنة شهدت خلال السنتين الأخيرتين عدة حرائق على غرار الحريق الذي نشب خلال العام المنصرم في جبل بوعريف الممتدة غاباته بين بلديتي باتنة وفسديس وتسبب في احتراق حوالي 300 هكتار من الغطاء النباتي والغابي، وإتلاف المئات من أشجار الصنوبر الحلبي والعرعار والحلفاء، بالإضافة إلى الحريق الذي شب خلال العام الجاري في غابة نادر الجمل التابعة لبلدية كيمل بدائرة تكوت متسببا في خسائر كبيرة بعد احتراق مساحات شاسعة من الغابات التابعة لمقاطعة بني ملول الغابية، حيث تم للسيطرة على ألسنة اللهب تسخير كافة الإمكانيات المادية والبشرية بمشاركة كل من أعوان الغابات وأعوان الحماية المدنية.
إيمان. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق