فضاء الجامعة

8 ملايير من أجل أقسام “لامورغ” بجامعة باتنة 1

تشهد مختلف حجرات وأقسام وقاعات المحاضرات بقسم علوم الإعلام والاتصال بجامعة باتنة 1 حالة كارثية من عدم الاهتمام بالطاقم التدريسي والإداري وكذا الطلبة بسبب البرودة الشديدة التي تعرفها الأقسام سيما في هذه المرحلة الشتوية وذلك بسبب عدم اشتغال أجهزة التدفئة بها مما يطرح أكثر من سؤال حول مصير الـ 8 ملايير سنتيم التي استفادت منها كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية من أجل الهيكلة والوسائل والأجهزة ورغم ذلك لا تزال تتخبط في هذه المشاكل البدائية، وهذا ما عكر صفو الجو التدريسي بالقسم، وعرقل سيرورة العملية التعليمية هذه الأيام سيما مع اقتراب موعد الامتحانات الأسبوع المقبل.

وقد اشتكى الكثير من الطلبة والأساتذة من هذه الوضعية المزرية ورفع هذا الانشغال إلى عميد الكلية من أجله إيجاد حلول بديلة في أقرب وقت ممكن، قبل تفاقم الأمور أكثر وخروج الأمور على ما لا يحمد عقباه، خاصة أن هذا المشكل كان مطروحا منذ الدخول الجامعي الحالي بسبب برودة الطقس بالولاية منذ فصل الخريف، لكن مع تأزم الوضع أكثر في هذه الفترة تحديدا.

كما عرف القسم حركة احتجاجية يوم أمس الأول انجر عنها غلق مقر القسم لحوالي ساعة من الزمن بسبب هذه الحالة التي تتخبط في شعب علوم الإعلام والاتصال وعلم المكتبات، مطالبين الجهات الوصية بوضع حد نهائي لهذه المشكلة، قبل أن يتدخل الأمين العام للكلية والذي تحدث مع الطلبة واعدا إياهم بحل المشكل، ليتم حل الحركة الاحتجاجية التي امتدت آثارها لإلغاء اليوم الدراسي الذي كان مبرمجا صبيحتها بعنوان دور وسائل الإعلام في تعزيز قيم المواطنة، كما تتتسبب في مغادرة الطلبة للجامعة ويحرمهم بذلك حضور التطبيقات والمحاضرات بعد ذلك بسبب علمهم المتأخر بحل الإضراب.

هذه الأمور تنذر بوجود وقفة احتجاجية يوم الأحد المقبل الذي يصادف أول أيام الإضراب مما يستدعي تدخل الجهات المعنية لحل الأزمة وعدم الوقوع في تأخير الامتحانات خاصة أن هذا السداسي في معظمه كان تحت وطأة التنظيمات الطلابية والإضرابات المستمرة والكثيرة.

ب. هـ

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق