محليات

8 مليار سنتيم لتهيئة مشاتي عين مليلة في أم البواقي

فيما يعيش سكان الركنية حياة بائسة

استفادت بلدية عين مليلة، من غلاف مالي يتجاوز الـ 8 مليار سنتيم، لفائدة المشاريع التنموية الخاصة بالتهيئة الحضرية، وكذا فك العزلة عن العديد من القرى والمشاتي.

المشاريع تشمل انجاز عدد من المسالك الريفية على مستوى “قرية فورشي” و”الصوالحية”، وكذا عدد من الممهلات على طول الطريق الرابط بين المنطقتين ومدينة عين امليلة ، لتفادي حوادث المرور المميتة، كما سيتم انجاز الأعمدة الخاصة بالإنارة العمومية للحد من ظاهرة توافد الغرباء داخل القرى والمشاتي المعزولة و القضاء على مختلف أشكال الجرائم، وفي ذات السياق ،استفادت منطقة “الصوالحية “، من مشروع التهيئة الحضرية بهدف تغيير الوجه الخارجي للقرية، فيما  سيتم ترميم الطريق الرابط بين “قرية الدبابحة “مع “قرية الصوالحية” لفك العزلة عن المواطنين المقيمين داخلها.

بالمقابل، لا تزال معاناة سكان “الركنية” التابعة إقليميا لمدينة عين مليلة، متواصلة بسبب انعدام أدنى متطلبات الحياة البسيطة من ربط بالكهرباء والغاز الطبيعي، ما أدى بالعشرات من سكان المنطقة بالربط العشوائي بمختلف الأعمدة المتواجدة بالقرب من التجمعات السكانية، والذي ساهم في استنزاف الطاقة الكهربائية بالمنطقة.

بن ستول. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق