محليات

%8 من سكــان باتنة مُصابون بالسكــري !!

مختصون يحذرون من تعاطي العقاقيــر العشوائية

يعاني نحو 8 % من مجموع سكان ولاية باتنة، من مرض السكري، أي ما يقارب 80 ألف نسمة من السكان مصابون بهذا الداء، وذلك وفقا لتقارير الجمعية الولائية للأطباء المتخصصين في أمراض الغدد والأمراض الأيضية.
وحسب ذات المصدر، أن ذات الأرقام المسجلة العام المنصرم، تغيب عنها دراسات طبية تعنى بتقديم إحصائيات دقيقة حول مرضى هذا الداء، وأرجع أمر ذلك نائب رئيس الجمعية الدكتور مزياني محمد طبيب مختص في أمراض الغدد الصماء وداء السكري إلى عدم تصريح المرضى المعنيين لدى الجهات المختصة وإتخاذهم الإجراءات المتعلقة بالتأمين الصحي إلى جانب غياب المباحثات مابين الأطباء في القطاع الخاص والعمومي ما يمنع بالتالي الوصول لأرقام مضبوطة حول واقع مرضى السكري بالولاية حسبما أضيف إليه.
ووفق ما أشار إليه متحدث “الأوراس نيوز” يسجل كل سنة إرتفاعا ملحوظا للمصابين بالسكري بولاية باتنة، ويرجع ذلك بحسبه لعديد العوامل منها تغير النمط المعيشي وكثرة تناول المأكولات الخفيفة والمشروبات الغازية مايعني إعتماد نظام غذائي مضر بالصحة، كما يتسبب أيضا نقص الحركة والعامل الوراثي التعرض المحتمل للإصابة بهذا المرض لاسيما وأنه من أكثر الأمراض إنتشارا.
وأكد نائب رئيس الجمعية الولائية للأطباء المتخصصين في أمراض الغدد والأمراض الأيضية أن زيادة الوزن أو السمنة تعد من أكثر عوامل الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، كما أشار في ذات الشأن لأهمية التكفل النفسي بالنسبة للمصابين الجدد بهذا المرض وضرورة مراعاته لأهمية العلاج وتقبلهم لفكرة الإصابة بهذا الأخير.
كما حذر الدكتور مزياني محمد طبيب مختص في أمراض الغدد الصماء وداء السكري من تعاطي العقاقير المتداولة في الأسواق لما لها من تأثيرات جانبية على مرضى هذا الأخير، وذلك لجهل مكوناتها ومصدرها حسبما أضاف أيضا، وهو الأمر الذي يلجأ إليه الكثير من الأشخاص هروبا من العلاج الطبي.
حفيظة.ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق