وطني

80 راغبا في الترشح لرئاسيات 12 ديسمبر

المصادقة على استمارات التوقيع للمترشحين لم تعد حكرا على البلديات

وصل عدد الراغبين في الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل إلى 80 مترشحا منهم 14 تقدموا يوم الخميس من مقر السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات وسحبوا استمارات التوقيع حسبما أفاد به علي ذراع المكلف بالإعلام في السلطة.
وبرز من الأسماء 14 التي تقدمت لسحب الاستمارات، الوزير الأول عبد المجيد تبون الذي كان الرقم 79 في القائمة، وقد أدلى بتصريح للصحافة من أمام مقر السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في قصر الأمم دعا فيه ”لإعادة بعث البلاد والجزائر بحاجة لكل أبنائها” ليضيف: ”ومن باب أن لدي تكوين اقتصادي فإن الأولوية ستكون للاقتصاد ويجب أيضا إرجاع الطمأنينة للشعب وتهدئة الأمور”. وسحب عدد من الأشخاص من بينهم رؤساء أحزاب سياسية، في وقت تبقى أبواب الترشح مفتوحة إلى غاية 25 أكتوبر المقبل.
وأوضحت السلطة الوطنية المستقلة لتنظيم الانتخابات أن عملية المصادقة على استمارات التوقيع للمترشحين لم تعد حكرا على البلديات وتحولت لتشمل المحلفين الحاملين لصفة الضبطية القضائية كالموثقين والمحضرين القضائيين .جاء هذا التوضيح على خلفية طعون وشكاوى بعض ممثلي الأحزاب والشخصيات تلقتها السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات حول رفض بعض البلديات المصادقة على استمارات التوقيع للمترشحين المحتملين.
وبما أن عملية المصادقة على استمارات لم تعد حكرا على البلديات وتحولت لتشمل المحلفين الحاملين لصفة الضبطية القضائية كالموثقين والمحضرين القضائيين ففي هذا السياق يقول محمد حسن زغيدي عضو بالسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات : ”لقد سهلنا لكل المترشحين على أن تكون المصادقة متوفرة عند مكاتب كل المحلفين وهم ستة أو سبع أصناف بحيث لا تكون هناك طوابير ولا مشاكل، كما أن المصادقة ستكون مجانية “.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق