محليات

800 عائلة بالبلاعة بسطيف تنتظر إنهاء المعاناة قارورات غاز البوتان

مازالت معاناة مئات العائلات بقرى ومشاتي بلدية البلاعة في الجهة الشرقية من ولاية سطيف متواصلة في ظل غياب الربط بشبكة الغاز الطبيعي لحد الأن وهذا رغم الشكاوي المتكررة من قبل السكان والتي عادة ما يتم مقابلتها بوعود جوفاء من طرف السلطات المعنية لحد الآن.
ويأمل قاطنو مشاتي بئر السمارة، الصراف وتاغيوت والتي يفوق تعدادها السكاني أكثر من 800 عائلة في الشروع قريبا في ربط مساكنهم بالغاز الطبيعي للتخلص من المعاناة التي لازمتهم طوال السنوات الفارطة خاصة أن المنطقة معروفة ببرودتها الشديدة خلال فصل الشتاء فضلا عن صعوبة الحصول على قارورات غاز البوتان من أجل التدفئة بسبب المسالك الوعرة والطرق غير المعبدة بهذه المشاتي والتي تجعل حركة التنقل خلال فصل الشتاء قليلة للغاية.
وفي المقابل أكد رئيس بلدية البلاعة بوكركر أن مصالحه قامت بمراسلة شركة سونلغاز من أجل إنجاز الدراسة الخاصة بالمشروع وهذا حتى يتم الشروع في الإجراءات الإدارية الخاصة بمنح المشروع بحكم أن البلدية ستتكفل بهذا المشروع مناصفة مع الشركة، وأضاف رئيس البلدية أنه يأمل في الانتهاء من الإجراءات الإدارية قريبا من أجل الانطلاق في الأشغال كما كشف عن إمكانية وضع حيز الخدمة لشبكة الغاز الطبيعي لنحو 800 عائلة في مناطق متفرقة من البلدية بعد الانتهاء من الأشغال التي كانت جارية في وقت سابق حيث تأمل السلطات المحلية في إنهاء معاناة السكان قبل حلول فصل الشتاء.
عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق