الأورس بلوس

98 بالمائة من السكان لا يشربون ماء الجزائرية

في إطار المخطط الوطني لسياسة الجزائر المائية الممتد إلى آفاق 2035 تم التوصل إلى نسبة ربط تقدر بـ 98 بالمائة للسكان بشبكات التزويد بالماء الشروب، بحصة يومية للفرد بلغت 180 لتر، وتوزيع يومي لفائدة 80 بالمائة من المواطنين (45 بالمائة منهم يصلهم الماء الشروب على مدار الساعة)، حسبما أكده الأمين العام لوزارة الموارد المائية على هامش الاحتفال باليوم العالمي للمياه المصادف لـ 22 مارس من كل سنة، ومكن ذات البرنامج من انجاز إلى غاية يومنا هذا 80 سدا وسبع منظومات كبرى للتحويل و11 محطة لتحلية مياه البحر و194 محطة لمعالجة المياه المستعملة و520 حاجز مائي و220 ألف بئر ونقب عميق بالإضافة إلى تهيئة 1.3 مليون هكتار من المساحات المسقية، ورغم أن الجزائر تبقى في طليعة الدول التي بلغت أهداف تنمية الألفية في مجال الولوج للماء العذب إلا أن 98 بالمئة لا يثقون بمياه الحنفيات ويعتبرونها غير صحية ولا تستند إلى مقاييس التطهير والجودة.
في ذات السياق فإن وكالات الجزائرية للمياه تطالب بشدة بتسديد الفواتير المتأخرة بالملايير لم تسلم منها حتى مؤسسات العمومية والخاصة وصلت العديد منها إلى أروقة المحاكم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق