ثقافة

“human ” يحصد الرقم 22 من الجوائز العالمية بباتنة

افتك جائزة أحسن فيلم قصير بمدينة ليون الفرنسية

افتك فيلم “إنسان” لمخرجه عصام تعشيت جائزة أحسن فيلم قصير بمدينة ليون الفرنسية بالمهرجان الدولي السينمائي لأفلام الفئات الخاصة، ليحصد بذلك الرقم 22 من الجوائز العالمية التي تحصل عليها خلال مشاركته عبر مهرجانات القارات الخمس.
وقال عصام تعيشت أنه سعيد لهذا التتويج، غير أن المشكل يكمن دائما في الدعم، خاصة من طرف السلطات المحلة والالتفاتة إليهم، يضيف ذات المتحدث.
ويعالج فيلم “إنسان” فئة التريزوميك أو “المونغو” بطريقة مذهلة جمعت فيه البساطة في الطرح مع عمق الفكرة وبمشاركة ممثلين من هذه الفئة في صناعة الفيلم، هذا الأخير الذي يجسد حقهم في أن يكون لهم أحلامهم الخاصة وتجسديها عبر أرض الواقع، اذا وجد حقا من يؤمن بها، ولم يكن مخرج الفيلم تعشيت سوى الطاقة التي حركت لهذه الفئة قدراتها الفنية العظيمة التي أسرت كل الحاضرين لمشاهدة العرض والتصفيق مطولا لهذا الفيلم، خاصة وأن الجميع سيفهم لقطات ومشاهد الفيلم والمغزى منه دونما كلام، فكانت طريقة ادراج المشاهد تحمل ألف رسالة لكل من يستصغر هذه الفئة التي أثبت بجدارة استحقاقها.
وسبق للأواس نيوز أن رافقت هذه المواهب في مختلف تتويجاتها، فكان لعصام تعشيت أن رفع التحدي وبرز في مختلف المحافل الدولية، واستطاع أن يبرهن أن الأفلام القصيرة طريق آخر التوويج، وأن الفكرة بمقدورها أن تصنع الشهرة لك، اذا ما تم العمل عليها، والايمان بها، فكان لهيومن أن يحصد الجائزة 22 بليون الفرنسية، وأن يشرف ولاية باتنة والجزائر ككل في مضمار صناعة الأفلام القصيرة.
رقية. ل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق