مجتمع

“unicorn- bathbombs” مستحضرات تجميل تطرق أبواب السوق المحلية

طالبات طب يقتحمن المجال ويتميزن في الصنع بمواد طبيعية

 اقتحم، طالبات بكلية الطب بباتنة، تتراوح أعمارهن مابين 20 إلى 24 سنة، مجال إنتاج مستحضرات التجميل، وجاءت فكرة هذا المشروع  الذي يقوم في الأساس على تحضير منتجات من مواد طبيعية، خلال فترة الحجر الصحي، سرعان ما تم بعدها الإستعانة بمواقع التواصل الإجتماعي التي أصبحت هي الأخرى بمثابة السوق لتسويق منتجاتهم.

وإتخذت صاحبات المشروع من ” unicorn- bathbombs ” اسم العلامة التجارية لمنتجاتهم والتي تعتمد على التخصص في صنع كرات الإستحمام الفوارة بروائح عطرية مختلفة، بالإضافة إلى  منتجات العناية بالبشرة، والشعر ومواد العناية بالشفاه وبالجسم وغيرها  من مواد التجميل والتنظيف البدني، ناهيك عن صنع الشموع العطرية ذات الروائح الرائعة.

” unicorn- bathbombs”  إهتمت ايضا بصنع كرات الإستحمام الفوارة المخصصة للأطفال، لأجل تسهيل إستحمامهم والحفاظ على صحة بشرتهم.

كما إنصب إهتمام المعنيات بهذا المجال على إعتباره من أكثر المنتجات التي تلقى الإقبال، ومن أنجح الأفكار، لاسيما في حال إعتماد مواد طبيعية بعيدا كل البعد عن الكيميائية منها والتي لها غالبا آثار جانبية على البشرة، وهو ما تسعى من خلاله علامة   ” unicorn- bathbombs  ” مع مراعاة ذوي البشرة الحساسة والتحسس أيضا من بعض المواد، و الإلتفات ايضا إلى جانب العناية بالجسم، المساعدة من خلالها على الإسترخاء والتخلص من الطاقة السلبية، على إعتبار الإستحمام  إحدى  هذه الوسائل، كما تدخل ضمن هذه المنتجات كل من زبدة الشيا وجوز الهند ومختلف الزيوت والفيتامينات وغيرها في تركيبة هذه المنتجات، كل ذلك لأجل التميز في هذا المجال الذي يجذب المرأة ويمنحها الشعور بالراحة والإستمتاع.

وترى صاحبات مشروع إنتاج كرات الإستحمام الفوارة، أن هذا المجال لم يحظى بالعناية الكافية في الجزائر، ويعد من المشاريع التي قلما يهتم لأمرها، مادفعهم إلى الإقدام عليها ومحاولة تطويرها وصنع التميز أيضا من خلالها، حيث لاقت منتجاتهم في ظرف وجيز الإقبال حتى من خارج ولاية باتنة، الأمر الذي شجعهن أكثر على الإستمرار في خوض هذه التجربة، والتي ينفردن بها، بعد أن تلقين تكوينا مكثفا في هذا المجال خارج الوطن، بالإضافة إلى خبراتهن ما دفعهن كل ذلك على المضي قدما وصنع المستحيلات عبر هذه العلامة التجارية المحلية الصنع، والتي من المنتظر أن تحظى بالإهتمام والتطوير أكثر.

حفيظة. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق